سابقة خطيرة لأول مرة في تاريخ القضاء المصرى

" الطعن بعدم دستورية نص المادة الثانية من الدستور "

 

بقلـــم

المستشار / د. نجيب جبرائيل

رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان

 

شهدت قاعة الدائرة الاولى افراد بمجلس الدولة يوم الثلاثاء قبل الماضى اول سابقة في تاريخ القضاء المصرى فجرها الدكتور نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان وهو طعن بعدم دستورية نص المادة الثانية من الدستور حيث تنص على ان الشريعة الاسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع وأسس الدكتور نجيب جبرائيل طعنه على اساس أن هذه المادة مخالفة لنص المادتين 40.46 من الدستور نفسه كما يتعارض مع مبادئ الشريعة الاسلامية إذ أن هذه المادة توجد تميز بين المواطنين وبسببها لا يمكن أن يسن قانون يساوى بين المسلمين والاقباط وضرب مثالاً لذلك استمرار التميز في قانون بناء دور العبادة وتقاعس الدولة عن ألغاء الخط الهمايونى هذا بالأضافة الى أن هذه المادة توجد نوع من التمييز بين المواطنين بسبب الدين الامر الذى يخالف الدستور والاعلان العالمى لحقوق الانسان والذى وقعت عليه مصر واصبح جزء من قوانينها بموجب المادة 151 من الدستور المصرى كما أستند الطاعن الى مبادئ الشريعة الاسلامية التى تحث على المساواة والاخاء مثل " لا أكراه في الدين " " لو شاء ربك لأمن في الارض كلها افتكره الناس حتى يؤمنون.........."

وأبدى هذا الدفع لدى نظر القضية التى قام برفعها الداعية الاسلامى الشهير الشيخ يوسف البدرى بطلب إلزام الدولة ووزير الداخلية بتسليم وفاء قسطنطين الى دار الاسلام بأعتبارها مسلمة وأن قرار تسلميها للكنيسة باطل ومخالف لنص المادة الثانية من الدستور وحال قيام الدكتور نجيب جبرائيل بأبداء هذا الدفع واثباته في محضر الجلسة في القضية رقم  10838 لسنة 59 الى النظر امام الدائرة الاولى برئاسة المستشار فاروق عبد القادر وعضو المستشارين محمد الخلفاوى وصلاح الجروانى يلقىهناك هجوماً عنيفاً من الشيخ يوسف البدرى وكان معه لا يقل عن سبعة عشر من معاونيه الملتحين بين محامين ومرافقين له الامر الذى أفلت الدكتور نجيب من هذا الموقف وتدخل السيد المستشار رئيس المحكمة منبهاً الشيخ يوسف البدرى بأن من حق اى طرف يبدى أى دفع طبقاً للقانون لكن الشيخ يوسف البدرى اعتبر أن هذا ألغاء للأسلام من مصر مع محاولة بفهمه أن ما أبداه الطاعن ما هو إلا دفاع كفله القانون وكفلته الشريعة الأسلامية نفسها.

وعموماً ننتظر ماذا سوف يحدث وما ستكشف عنه الأيام في الجلسة القادمة لشرح هذا الدفع التى سوف تكون يوم الثالث من يناير 2006.

Email:ngilco1@hotmail.com      

ت : 0106095627